لكل شعارٍ قصة معينة تحكي عن ماضيها وإنجازاتها وتاريخها الحافل بالصعوبات أو بالنجاحات، على كل حال فإن خلف كل صعوبةٍ نتجاوزها نجاحٌ ينتظرنا، ونحن اليوم مع قصة شعارٍ لشركةٍ معروفةً جداً، رائجة ومشهورة، لا بد من أن يكون لدينا ولو لعبةً واحدة من إنتاجها، نعم يا سادة إنها شركة سيجا لألعاب الفيديو، هذه الشركة التي أذهلتنا بكل إنتاجاتها فنوعت وأبدعت، وبالعودة إلى الماضي وإلى أول شعارٍ للشركة سيتبين لنا بأن اسم سيجا لم يكن موجوداً في البداية، ماذا كان إذاً؟! تعالوا لنتعرف على قصتها أكثر…

بداية الرحلة مع شعار سيجا الأول

كانت الشركة في البداية تحمل اسم “الألعاب القياسية” وبعدها بفترةٍ بسيطة عام 1945م تم تغيير الاسم إلى “ألعاب الخدمة” وباللغة الإنجليزية “Service games”، ولكن من أين أتى اسم سيجا إذاً؟! كان اختصاراً للاسم السابق، بأخذ أول حرفين من كل كلمة لينتج لدينا اسم Sega!

الشعار الأول للشركة لم يكن سهلاً كما تعتقد بل كان متماشياً مع عصر الأربعينيات حيث رُسم بخط اليد وباللون الأسود!

اعتمدت الشركة على اسم سيجا بشعارها الجديد منذ عام 1950م كما هو مُرجح حيث بأن التاريخ لم يكن مؤكداً، وبقيت عليه حتى 1976م، كان يتميز بلونه الأحمر مع حدود سوداء بسيطة، ويُعتقد بأن شكل الحروف كان من اختراع الشركة.

وفي الستينيات أُضيف شعارٌ مع الشعار الرئيسي على بعض المنتجات وكان بحروفٍ بيضاء مع خلفيةٍ سوداء.

تطور شعار سيجا خلال السنوات السابقة حتى يومنا هذا

منذ عام 1975م تم اعتماد الشكل المعروف لشركة سيجا بالحروف المقسمة مع إمكانية تغيير الألوان، وكان هناك بعض التعديلات البسيطة كالآتي:

  • توسيع للحرف E وG، ويمكن ملاحظة ذلك بالمقارنة بين الصورتين.
  • تصغير للحرف A.
  • يتميز شعار سيجا بلونه الأزرق ولكن يمكن أن تختلف الخلفية بين الأبيض والأسود.
  • بالرغم من كون هذا الشعار الأساسي لشركة سيجا، إلا أن هناك العديد من الصيغات المختلفة التي دُمجت شخصيات الألعاب بها.

مواجهة التغيرات في البداية ثم الانطلاق بقوة

عند التمعن في كل قصة سنلاحظ العبرة التي نستخرجها منها ولو كان أمراً بسيطاً، ففي قصة شعار سيجا يمكننا ملاحظة أن البداية كانت متقلبة وتم تغيير الاسم والشعار، إلا أن ذلك لم يقف عقبةً في وجهها، وها هي الآن من أفضل الشركات العالمية وأشهرها، وتتميز بشعارها الثابت الذي لا نعلم إن كان سيتغير في المستقبل أم سيبقى على حاله.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *