تصميم الشعارات من الألف إلى الياء وكل ما يجب معرفته عن هذا المجال لمصممين الشعارات و لاصحاب المشاريع

أصبح الشعار الآن عنصراً لا غنى عنه في عالمنا المعاصر وفي مجال التواصل المؤسسي. يتم استخدامه لتقديم صورة المؤسسة والتعريف بها للعملاء. يُعتبر الشعار أولُ شيءٍ يجذبك للمؤسسة، هو الراية التي تمكنك من اكتشاف حقيقتها، ثقافتها وهدفها.

بالنظر إلى أهمية الشعار وتأثيره على المؤسسات، نصل إلى خلاصة أن إنشاء الشعار يتطلب التفكير بعناية والكثير من الإبداع.

اليوم، وفي المقال التالي، سنوضح معلومات مختلفة عن هذا العالم، مع الاهتمام أكثر بجانب التصميم والتعامل مع العملاء.

محتويات تصميم الشعارات في أربع أركان تتضمن :

  • خطوات تصميم الشعار
  • الصفات الأساسية التي يتميز بها كل شعار
  • كيف تنجح في إنشاء شعار فريد حقاً؟
  • طريقة تقديم التصميمات الخاصة بك لعملائك

خطوات تصميم الشعار :

هل تريد تصميم شعار لشركتك أو مؤسستك المصغرة؟ أو هل بدأت في العمل الحر لتصميم الشعارات وتريد أن تطور من مهاراتك لتكسب عملاء أكثر؟ إليك الخطوات التالية التي توضح أن تصميم الشعار يتطلب إعداداً حقيقياً وليس فقط رسومات بسيطة، هذه الخطوات هي ضمان لجودة شعارك.

  • وضع المواصفات الصحيحة للشعار:

يتطلب إنشاء أي شعار وضع مواصفاته أولاُ لتحديد الفكرة الأساسية. عليك حتما أن تعلم مالذي تمثله شركتك أو شركة عميلك، لأن الشعار هو صورة الشركة، سيكون في كل مراحل سير الشركة: خلال العمل، خلال النجاح، خلال الاجتماعات وكل الوثائق، وحتى خلال مقابلتك للمنافسين. وضع المواصفات الصحيحة يحدد إن كان الشعار سيلبي توقعاتك أو توقعات العملاء أو البدء من جديد من دون تضييع الكثير من الوقت والمجهود.

  • وضع دراسة تنافسية:

مهما كان قطاع نشاطك أو نشاط شركة عميلك، بالتأكيد سيكون لديك منافسين في السوق. المصمم الناجح يقوم بوضع دراسة تنافسية لشعارات المنافسين قبل البدء في إنشاء الرسوم. هذه الدراسة لا تتعلق بسرقة الشعارات طبعاً! لكن تحدد نقاط التشابه بين شعاراتهم ومنه تقوم بعمل شعارٍ فريدٍ من نوعه في المجال.

  • التصميم الجرافيكي:

بعد وضع المواصفات المناسبة ودراسة الشعارات المنافسة، حان الوقت الآن لإطلاق العنان لمخيلتك لتحديد الشعار الذي تحتاجه. ما يعني الانتقال إلى التصميم الجرافيكي. إن كنت صاحب شركة ولا تجيد التصميم، فقد انتهى دورك هنا، عليك تقديم ما قمت به في الخطوتين السابقيتين إلى مصمم جرافيك مؤهل يقوم بدراسة مواصفاتك بجدية. لكن إن كنت مصمم جرافيك فابدأ التصميم الآن!

  • القيام بالتعديلات:

قد تكون محظوظاً مع العميل وتنال إعجابه عند اقتراحك للنموذج الأول للشعار، لكن في معظم الأحيان سيطلب منك إجراء بعض التعديلات المنطقية بالنسبة له، لأنه ينتظر منك إعطائه شعار أحلامه بكل بساطة. تذكر أن الشعار هو صورة العميل، لذلك اعط أهمية لإجراء التعديلات.

  • التحقق من صحة الشعار النهائي:

عليك أن تكون على اتصال مستمر بالعميل خلال كل مراحل التصميم ولا تنتظر الانتهاء من المشروع لتسليمه النسخة النهائية مباشرةً. قد يؤدي هذا إلى الوقوع في الكثير من الأخطاء وتضييع الكثير من الجهد والعمل. احرص على أن تطلب منه التحقق معك من صحة الشعار المقترح، يجب أن ترسل له شعاره بتنسيقات مختلفة وبجودة عالية، بحيث يمكنه استخدامه بالطريقة التي يراها مناسبة.

اقترح على عملائك هذه الخطوات دائماً لتفادي الوقوع في شعارات غير فعالة.

في الأخير، لاحظ أن التصميم الجرافيكي يتطلب الخبرة الحقيقة والتجربة إلى جانب المعرفة. إنشاء الشعارات لا يتطلب معرفة إنشاء الرسومات فقط، بل يحتاج أيضاً إلى فكرة عن عالم الأعمال.

الصفات الأساسية التي يتميز بها كل شعار:

بعد تطبيقك لخطوات إنشاء الشعار، عليك أن تكون قادراً على إنشاء شعار مقنع وفعال وقوي في عالم الأعمال. لتكون لك هذه القدرة، عليك بمعرفة الصفات الأساسية التي تجعل شعارك يلبي المتطلبات المتوقعة وكسب الفرصة للنمو في عالم التصميم ومؤسستك الخاصة.

الشعار المثالي يكون بالضرورة:

  • شعار مقروء

على الشعار أن يكون مفهوماً من قبل الجميع، وعلى اسم الشركة أن يكون واضحاً جداً، خاصةً إن كانت شركة جديدة تدخل السوق وهذا للتعريف بها وبطبيعة عملها. تتطلب القراءة الواضحة والسهلة اختياراً حكيماً للألوان والأشكال، وتحكم جيد في التناقضات بين الخط والخلفية. اختر دائما الأسلوب البسيط والنظيف لكي تخلق شعار يبقى محفوراً في أذهان الناس.

  • شعار فريد

من المهم للشعار أن يكون فريداً بنسبة 100٪ ولا يعطي أي فرصة لتشبيهه بشعارِ منافسٍ ما أو علامة تجارية مشهورة. هنا يأتي دور إبداع المصمم الذي تقدمه مخيلته، احرص على تنميته.

  • شعار صريح

إذا نجح الشعار في التعريف بنشاط الشركة، فسيكون أكثر فائدة! أنت حر في استخدام أي رمز أو رسم يعبر عن مجال عملك أو يعكس ثقافتها، لكن تجنب اختيار رموز غير واضحة، يمكن إساءة تفسيرها.

  • شعار دقيق

على الشعار أن يكون دقيقاً في بعض النقاط خلال مراحل تصميمه. تعرف على كيفية الاستخدام الصحيحة للألوان التي تمثل الشركة وقيمها، وبالتالي تبسيط فهم نشاط الشركة للذين يكتشفونه لأول مرة. كمثال، الشركات الصديقة للبيئة دائماً تختار اللون الأخضر، وشركات التكنولوجيا تفضل اللون الأزرق أو الرمادي.

  • شعار نهائي

هذه الصفة خاصة بأصحاب الشركات. تأكد من اختيارك للشعار الصحيح لتجنب الاضطرار إلى تغييره في السنوات القادمة.

على الشعار أن يكون نهائي، لأن تغييره قد يؤدي إلى فقدان سمعة الشركة وخسارة ثقة عملائها.

كن على يقينٍ تام أنك راضٍ كل الرضى عن شعار شركتك قبل تطبيقه على كل المستندات.

  • شعار متاح في كل الأحجام والألوان

يجب أن يكون الشعار مناسباً لجميع استخدامات صاحب الشركة. على المصمم الناجح أن يفكر في تغيير حجمه أو عرضه بالأبيض والأسود للتأكد من أنه قابل للقراءة في جميع الظروف ويمكن تطبيقه في جميع الحالات.

كيف تنجح في إنشاء شعار فريد حقاً؟

لا تتعجل في تصميم شعارك ثم تأمل أن يجذب المعجبين، بل استغرق كل الوقت الذي تريد للحصول على نتيجة أصلية وخالدة في أذهان الناس.

ركز على ما يجعل عملك فريداً، لا تفكر في ما الذي تفعله فحسب، بل لماذا تفعله أيضا.

أخيراً، اتبع النقاط التالية أثناء عملية التفكير الإبداعي:

  • الإلهام في الشعارات

اسأل عميلك دائماً السؤال التالي: ما الذي ألهمك لبدء عملك؟ دعه يشرح لك مشاعره وقصته مع شركته. هنا، ستتعرف على الأماكن التي يجدر بك استلهام أفكارك منها والتأكد من أن الشعار سيلامس مشاعر العميل مثلما لامس مشاعرك.

  • الجمهور المستهدف للشعار

تعرف على جمهور العلامة التي ستقوم بإنشاء شعارها. من واجبك أن تبحث قيمهم الأساسية ودوافعهم والنجاح في جعل الشعار يتواصل معهم ويزيد اهتمامهم.

  • المرونة والقدرة على تكيف الشعار

تعتبر مرونة الشعار عنصر أساسي في تصميمه. العديد من الشعارات المشهورة للماركات العالمية التي نعرفها لم تكن بنفس الجودة والمثالية التي تتصف بها اليوم. لكن مع تطور هذه العلامات ونمو أعمالها التجارية، أصبح من الضروري القيام ببعض التحديثات للتكيف مع الاتجاهات والتطورات التكنولوجية المختلفة.

  • التكنولوجيا في شعارك

تستثمر الكثير من الشركات في إعادة تصميم شعارها لمواكبة التقنيات الجديدة. قد يكون لديك فكرة محددة للغاية لتصميم شعارك، لكن لا تنسَ أنه يجب أن يكون قادرًا على الاندماج في عالم التكنولوجيا الرقمية.

لديك الآن جميع الأساسيات التي تحتاجها للبدء في إنشاء شعارك الجميل والفريد من نوعه.

 تحمل المخاطر، ولكن كن حذراً.

كن مبدعًا، لكن ابق عمليًا.

كن قادراً على التكيف والمرونة هي مفتاح نجاح مسار عملك.

طريقة تقديم التصميمات الخاصة بك لعملائك

في القديم، كانت فكرة الهوية تنطبق على العلامات التجارية الكبرى فقط. كان عليهم استعمال استراتيجيات تسويق واسعة النطاق، وتخصيص ميزانيات كبيرة لتصميم شعاراتها.

اليوم، الهوية أصبحت ضرورة لكل شركة، وحتى أصغر المؤسسات. على كل شركة أن تعكس صورتها من خلال شعارها. يجب على هويتها أن تكون متناسقة وظاهرة في كل الجوانب: الموقع الإلكتروني، شبكات التواصل الاجتماعي، مواد التغليف، الإشهار وحتى بطاقات العمل.

أنت كمصمم شعارات، سيتعين عليك إيجاد التصميم المناسب للقيام بكل ذلك. لكن أولا، كيف تقدم أعمالك بطريقة صحيحة لتكسب المزيد من العملاء؟

  • وضح مفهومك.
  • اشرح العملية الإبداعية الخاصة بك.
  • قارن بين القديم والجديد: إذا استأجرتك شركة لتصميم أول هوية لعلامتها التجارية، فستبدأ من الصفر ويمكن أن تصمم ما تراه مناسبًا. ولكن إذا كان عليك تغيير هوية موجودة بالفعل، فسيتعين عليك أن تكون أكثر إبداعًا لتحقيق نتيجة نهائية أكثر قوة من سابقتها.
  • الفت الانتباه إلى التفاصيل: الشعارات القائمة على الطباعة البسيطة تتطلب الاهتمام الشديد بالتفاصيل. لسوء الحظ، في هذه الحالات، لا يقدر الأشخاص العاديون عادة جهد مصمم الرسوم ويظنون أن المصمم لم يفعل شيئًا أكثر من تحديد نوع خط بسيط. للتأكيد على أن هذا ليس هو الحال وتغيير رأيهم، قم بلفت الانتباه إلى العمل الذي أنجزته باستخدام شبكة لتمييز الاختلافات، العرض والطول الذي تجعل من التصميم الخاص بك ناجح.
  • أظهر براعتك: تعد براعة الشعار أحد الأشياء الرئيسية هذه الأيام في العلامة التجارية. يمكنك الحصول على كل الإعجاب من خلال إظهار أنه يمكن استخدام التصميم الخاص بك بعدة طرق لتلبية الاحتياجات المعقدة.
  • أثبت قدرة شعارك على التكيف: الشعار المرن هو الشعار الذي لديه القدرة على تغيير شكله ليناسب التطورات المختلفة. الشعار القابل للتكيف هو شعار لا يغير شكله، لكن يمكن استخدامه في بيئات مختلفة، ويحافظ على سلامته.
  • اشرح اختيارك للألوان: يعد اختيار الألوان أحد أصعب جوانب عمل المصمم. إنها أيضًا واحدة من أهم جوانب إنشاء هوية علامة تجارية حقيقية. هناك العشرات من الدراسات حول سيكولوجية الألوان (أكثر أو أقل موثوقية)، ولكن في النهاية، هي في الغالب مسألة ذوق جيد. ثم تكمن الصعوبة في شرح اختياراتك للعملاء واقناعهم بها.
  • كن فخور بالخطوط الخاصة بك: من الممتاز أن تكون لك القدرة على تصميم خطوط جديدة مخصصة لعملائك. ولكن حتى لو لم يكن الأمر كذلك وقمت فقط بتحديد خط مناسب من بين الخطوط الموجودة بالفعل، فلا يوجد أي ضرر في ذلك، لكن لا تتردد في شرح اختيارك للعميل وإظهار ثقتك بنجاحه.
  • اكتشف كل الاحتمالات: كما قلنا في البداية، في هذه الأيام، يجب على مصممي الغرافيك ألا يغفلوا عن حقيقة أن تصاميمهم ستكون مرئية في كل مكان، سواء في الشارع، على أكياس القماش، أو شاشات الهاتف أو الحاسوب أو حتى على واجهة مبنى ضخم. عليك بدراسة واكتشاف كل الاحتمالات، ثم تصميم الشعار المناسب الذي يظهر بصورة مثالية أينما وُجد.

قامت به الباحثة العلمية و المترجمة :دُعاء حليمة , تكليف ونشر : Log-logo.com .


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *