عندما تدخل مجال تصميم الشعارات، من المهم أن تتعرف دائما على جميع الشخصيات التي تميزت في هذا المجال، وساعدت في نقل هذه الصناعة إلى مستوى آخر. في المقال التالي، اخترنا التكلم عن إحدى هذه الأيقونات.

كارولين دافيدسون، المصممة المتقاعدة التي قامت بتصميم هوية نايك سووش الشهيرة عندما كانت لا تزال طالبة في جامعة بورتلاند الحكومية. في ذلك الوقت، كان ثمن عملها هو 35 دولار فقط.

تواصلت كارولين مع مؤسس الشركة Phil Knight واقترحت عليه تصميم هوية لها. في ذلك الوقت، كان اسمها Blue Ribbon Sports.

كانت شروطه واضحة، على الشعار أن يعطي إحساسا بالسيولة والحركة، لكن بدون أن يشبه العلامات التجارية الأخرى في ذلك الوقت. أهمها كانت Puma و Adidas.

أخذت كارولين العمل بالرغم من صعوبة التحدي، وبدأت برسم مجموعة من الخيارات على المناديل الورقية، ثم تضعها على رسم حذاء. عندما حان وقت المراجعة، قدمت 5 أو 6 خيارات، لكن لم يتم بيع أي منها بالكامل.

كانت ترغب في العودة ورسم المزيد لكن الوقت المحدد كان قد انتهى ومنه تم اختيار علامة (✓). علق فيل على الفكرة قائلا: “حسنا، لا أحبها، لكن ستنمو”.  وفعلا حصل ذلك وأصبحت العلامة هوية الشركة. في 1995، تم إسقاط نايكي، وأصبحت سووش العلامة التجارية الرسمية للشركة.

بعد ذلك، أصبحت دافيدسون تُلقب بسيدة الشعار، وعملت لخمس سنوات مع الشركة أين شاركت حبها للشعار مع عملاء آخرين كصحفية مستقلة لثلاثين عاماً.

شعار سووش كان يرمز لجناح آلهة النصر اليونانية

تم تسمية نايكي على اسم آلهة النصر اليونانية القديمة. يقول الفولكلور اليوناني أن الإلهة نايكي أثرت على عدد لا يحصى من المحاربين الشجعان للفوز في معارك وطنهم الأم. تسمى أجنحة إلهة نايكي باسم سووش ويقال إنها جلبت الدافع والجرأة للمحاربين المتجهين إلى ساحة المعركة. يعتقد عدد كبير من الخبراء أن هذا كان في الواقع مصدر إلهام لتصميم شعار نايكي سووش.

بعد النجاح الكبير الذي حققته علامة نايك التجارية، حصلت كارولين على خاتم من الألماس بنفس الشعار ومغلف يحتوي على 500 سهم من أسهم نايكي.

لا شك أن تطوير علامة تجارية يتطلب الكثير من التفكير والوقت للتخطيط والبحث، كما يتطلب أيضا الكثير من العمل الشاق. لكن من المفاهيم الخاطئة أن إنشاء علامة تجارية يعني بالضرورة إنفاق الكثير من المال. أفضل مثال أخذناه اليوم، هو أن إنشاء العلامة التجارية المشهورة نايكي كان من تصميم طالبة تحتاج إلى بضع الدولارات الإضافية، مع ذلك، قامت بالتصميم المثالي، الفريد والذي لا يُنسى.

تقاعدت دافيدسون في عام 2000، وتشارك الآن في الهوايات والعمل التطوعي، بما في ذلك الواجبات الأسبوعية في رونالد ماكدونالد هاوس في مستشفى ليجاسي إيمانويل ومركز الصحة في أوريغون.

مصادر:

https://www.revolvy.com/page/Carolyn-Davidson

https://www.thelogocreative.co.uk/nike-logo-evolution-the-35-swoosh/#more-1593


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *