بولا شير فنانة ورسامة أمريكية من مواليد 1948 بواشنطن. في نهاية دراستها في مدرسة تايلر للفنون في ولاية بنسلفانيا، اكتشفت شغفها وحبها للطباعة الجرافيكية. إنها فنانة حقيقية، وتقوم بنشر فنها في جميع أنحاء العالم.

انضمت إلى قسم الإعلانات بشركة CBS Records في عام 1972. لم يكن وضعها كمصممة جرافيك مبدعًا بدرجة كافية، فقررت أن تترك العمل للتقدم إلى منافس الشركة، Atlantic Records.

في عام 1984، انضمت إلى Terry Koppel لتأسيس شركة Koppel & Scher، وعملت هناك لمدة 6 سنوات. كانت تقوم بمشاريع التعبئة، التغليف والإعلان بما في ذلك حملة لـ Swatch.

انضمامها لاستديو Pentagram

في عام 1991، انضمت إلى استوديو الرسومات Pentagram حيث عملت كمصممة للهويات البصرية. بالإضافة إلى انتاجها لمشاريع النشر لصحيفة نيويورك تايمز، المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي والمسرح العام.

بولا شير، مصممة جرافيك معترف بها عالميا

منذ ذلك الحين، أدركت بولا عددًا كبيرًا من المشاريع في مجالات مختلفة (رسومات بيئية، نشر) والعديد من العملاء (مايكروسوفت، أوبرا، متروبوليتان، نيويورك باليه، تيفاني وشركاه).

خلال مسيرتها في التصميم الجرافيكي، حصلت على مئات الجوائز والأوسمة:

  •  عملت في المجلس الوطني للمعهد الأمريكي لفنون الجرافيك (AIGA).
  • حصلت على جائزة Collab Design من متحف فيلادلفيا للفنون في عام 2013.
  • هي عضو في التحالف الدولي للجرافيك (AGI) منذ عام 1993.

تم الاعتراف بعملها كمصممة جرافيك في جميع أنحاء العالم. أعمالها معروضة في مجموعات دائمة من المتاحف العالمية: موما من نيويورك، متحف فيكتوريا وألبرت في لندن، بنك فرنسا الوطني ومركز جورج بومبيدو في باريس.

بولا شير هي أيضا فنانة رسومية، فبالإضافة إلى عملها كمصممة جرافيك، تقوم برسم بالعديد من اللوحات.

نصائح بولا: كيف تبدأ في تصميم الجرافيك؟

ثق بغرائزك

تقول بولا أن الكثير من تصاميمها تلقى إعجابا في المرة الأولى. وأوضحت قائلة: على الرغم من حدوث ذلك كثيرا، من النادر ألا أتوصل إلى فكرة أولية جيدة. المفتاح هو أن أراقب دائمًا ثم أرسم.

لا تعطي بولا أهمية كبيرة لكراسات الرسم الخاصة بها بل تقوم برسم الفكرة في أي ورقة تجدها أمامها قبل أن تضيع منها. هنا، تحاول أن تشير إلى أن المصمم عليه أن يكون دائما جاهزا للإلهام.

اعثر على الإلهام من خلال محيطك

ولدت بولا في ضواحي العاصمة واشنطن، حيث عمل والدها ي هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية كمهندس تصوير فوتوغرافي. والدتها كانت من مدينة بروكلين، كانت تقوم بالذهاب معها لزيارة العائلة غالبا.

هناك، كانت تُعجب بزخرفة نفق هولاند ومدخله الكبير، كما كانت تتعجب من المباني، ضيق الشوارع ونغمات إشارات المرور التي كانت ترحب بها في كل زيارة. استلهمت بولا أكبر تصاميمها من مدينة نيويورك.

لا تخف من اتساخ يديك

تجد بولا الرسم كأكثر وسيلة للاسترخاء وإعادة جمع الأفكار. كانت تحب أن تتحد نفسها لتنمو أكثر كرسامة باعتبار أن ذلك مجال مختلف تماما عن التصميم.

أوضحت في أحد المقابلات أن ادخال يديها في الرسم نشط دورتها الإبداعية وغذى حماسها لعملها، كما كان عامل أساسي لاستمرارها ونجاحها.

علم العملاء كيف يرون إبداعك

عندما تكون مصمم جرافيك يعمل في وكالة، يتعين عليك تضمين احتياجات العملاء وأذواقهم في التصميم الخاص بك. تعلمت بولا ما يناسبها، ثم أتقنت فن مكالمة العميل. حيث تقول: على المصمم أن يعرف كيف يقرأ مستوى توقعات شخص ما.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *