في كل قصةٍ لشعار جديد نلاحظ مدى تقدم الزمن وتطور التصميم والأفكار خلال الأعوام المتتالية، ولكننا سنلاحظ فرقاً كبيراً في شعار اليوم، شعار إنستجرام الذي لم يظهر إلا منذ أعوامٍ قريبة ومع ذلك فقد تغير بشكلٍ كبير، التطور والتقدم ستلاحظه بشكلٍ أو بآخر من خلال شكل التصميم الذي تغير خلال أعوامٍ بسيطة، وسنتعرف على معنى هذا الشعار الذي يعرفه الجميع ويحبونه، لنتابع معاً…

بداية ظهور شعار الإنستجرام

ظهرت منصة الإنستجرام عام 2010م، وكانت منصةً شعبية لتبادل الوسائط والشبكات الاجتماعية، وكان الشعار ذو شكلٍ واضح لكاميرا حقيقية مع شريطٍ عليها بألوان قوس قزح، ويبدو الشكل دليلاً واضحاً على استخدامات التطبيق من حيث التقاط الصور ومشاركتها، وكذلك تطبيق التعديلات عليها من خلال الفلاتر.

كان الشعار الأول من تصميم كيفن سيستورم صاحب الشركة نفسه، ولكنه قررت تغيير الشعار في نفس العام ليكون أكثر دقة، فاستعان بالمصمم والمصور كول رايز ليعطيه فكرةً أفضل، وكانت فكرته في مكانها حيث حول الشعار لصورةٍ أبسط للكاميرا المحمولة.

تطور شعار إنستجرام خلال السنوات

  • عام 2011م تم تطوير الشعار ليصبح ثلاثي الأبعاد بشكلٍ أفضل وأوضح.
  • عام 2012م تم شراء منصة الانستجرام من قبل فيسبوك لتصبح شبكة دولية ضخمة.
  • لم يحصل شعار الانستجرام على التغيير حتى عام 2016م، وهو الشعار الحالي الذي لم يتغير حتى يومنا هذا، ولكنه حصل على تطويرات واسعة، بالرغم من أنه يبدو معتمداً على الشعار السابق وفكرته، إلا أنه كان تغييراً شاملاً تسبب بنقاشاتٍ حادة في مجتمع الانستجرام.
  • يعود أصل الشعار الحالي لصورةٍ أصلية للون غروب الشمس لـPolaroid cam، هو شعارٌ مميزُ بالفعل يعكس انتقال الألوان من البرتقالي الفاتح إلى الأزرق الشفقي، ويعد رمزاً للتقدم والتفاؤل بيومٍ جديدٍ قادم.

الإبداع في شعار الإنستجرام

إن قصة شعار الإنستجرام تروي لنا معنى الإبداع في التغيير، فبالرغم من الحفاظ على فكرة الكاميرا الأصلية إلا أن التغيير الأخير قد روى الكثير من النجاح والتطوير، قد يبدو بسيطاً بالنظرة الأولى، ولكنه يحمل في معانيه الكثير، وهذا ما يعنيه فكرة التصميم الإبداعية، والتي لا يمكن أن تُنسى بسهولة.

أيقونات الشعار


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *