لكل قصةٍ فردٍ يرويها ويحكيها لنا، حتى قصص الشعارات لها أشخاصٌ ورموز لهم دورٌ كبير في قصصهم، اليوم لدينا ضيفٌ مهمٌ جداً لتطبيقٍ شهير وذائع السيط، ألا وهو الطائر المعروف في شعار التطبيق تويتر Twitter، فهل سمعتم من قبل بالطائر لاري أو كما عُرف لاحقاً بالطائر تويتر؟ وكيف كانت بدايته؟ سنتعرف على ذلك مع الطائر الذي سيروي لنا قصته، فتابعوا…

بداية ظهور شعار تويتر twitter

لم يكن للطائر لاري وجوداً عندما ظهر شعار تويتر، بل ربما وبشكلٍ أصح كان موجوداً ولكن مختبئاً خلف كتف صاحبه كما روى لنا، يقول الطائر لاري بأن البداية كانت عام 2005 عندما عقدت شركة odeo Podcast جلسةً خاصة وُلدت بها فكرة المشروع الذي تحول إلى تطبيق خاص لإرسال رسالة إلى مجموعة صغيرة، كانت الفكرة من الموظف جاك دورسي، أما اسم التطبيق فقد اقترحه مطور البرامج الأمريكي نواه جلاس، وكان الاسم حينذاك “twttr”!

لقد مر شعار التويتر بعد تغييرات بالرغم من أنه بدأ منذ وقتٍ قريب، وقد تم اختياري أنا الطائر لاري بطريقةٍ غريبة، ولن أتحدث عن نفسي الآن، سيأتي ذكري لاحقاً فقصتي ستفاجئكم، ولكنني سأبدأ بالحديث عن أول شعارٍ للخدمة، والذي كان يعكس اسم twttr، كانت هناك اختيارات متنوعة، أحدها كان بألوان الطبيعة الخضراء الفاتحة والداكنة مع قطرات الندى، وكان هناك شعارٌ آخر يبدو مشرقاً بألوان الأتاري القديمة.

كما أنه كان هناك شعار فقاعي أرجواني اللون مع كلمة twitter البيضاء داخله، وكان هناك شعار فقاعي آخر أخضر اللون يحمل اسماً بديلاً للخدمة وهو “smssy”، وتحت اسم الخدمة لكليهما ظهر الشعار التالي: ” An Odeo Thingy”.

وكان نموذج twitter  الأول ذو استخدام للشبكة الداخلية لـodeo، حتى تم إطلاق الموقع بشكلٍ علني عام 2006م بالشكل الفقاعي واللون الأزرق، الحروف كانت من تصميم ليندا جافين، وهو كما معروف الآن بالحروف الصغيرة بدون أي حرفٍ كبير.

كيف تم اختيار الطائر لاري لشعار تويتر؟

عام 2006م وبعد تصميم الحروف تم شراء الطائر الأزرق الصغير من قبل أحد موظفي الشركة بـ15 دولارٍ فقط من موقع iStock الإلكتروني، كنت مختبئاً خلف صاحبي البريطاني سيمون أوكسلي، ولم أكن أعلم بأنه تم شرائي من قبل شركةٍ واعدة، وحتى صاحبي لم يكن على علمٍ بذلك حتى أخبره أحد أصدقائه بالأمر، وقد تمت إعادة تصميمي عدة مراتٍ من قبل الشركة وذلك بسبب عدم سماح الموقع باختيار شعاراته للشركات بدون حصولها على بعض التغييرات.

التطورات التي مر بها طائر تويتر:

  • في البداية كنت طائراً رفيعاً بعينين دائرتين غريبتين، وكنت أنظر نحو اليسار.
  • بعد تطويري الجديد تم تحويل شكلي لأنظر نحو اليمين وقد خبأت قدمي جيداً! وظهر جناحي بشكلٍ أوضح.
  • مع تقدم السنوات كنت أتطور بشكلٍ أكبر وأكبر حتى عام 2010م حيث أصبحت بالشكل الذي تعرفونه تقريباً.
  • في عام 2012م أثبت جدارتي جيداً! حيث تم التخلي عن الاسم في الشعار حيث أصبح وجودي يغني عنه، فبمجرد رؤيتك للطائر الأزرق ستقرأ داخله اسم تويتر!
  • وقد تم تغيير الاسم من الطائر لاري إلى الطائر تويتر.
  • تم تحديث الشكل مع عدم حصوله على التغييرات حتى عامنا هذا، وقد كان مبتكراً بطريقة فريدة! أو كما يسمونها بالنسبة الذهبية، ويتم قياسها من خلال الدوائر الأصغر والأكبر، وبالتدقيق ستلاحظ بأن الشعار الأخير يبدو مميزاً بالفعل عن الشعارات السابقة.

اللون الأزرق ومعنى الاسم في شعار تويتر

Twitter في اللغة الإنجليزية يعني التغريد، وهذا ما يربطه بالطائر، أما اللون الأزرق فقد تم اختياره نظراً لكونه شائعاً في خدمات الشبكات، وهذا ما يقوم عليه التطبيق بالفعل، أما الطائر الجميل فمن كان يتوقع بأن شعاراً بسيطاً عملت على تصميمه قد يصبح من أكثر الشعارات شهرةً في العالم؟! حسناً، لا يجب أن تستخف بمواهبك، عليك فقط أن تثق بنفسك، فمن يعلم، قد تصبح إحدى تصميماتك على مرأى العالم كله يوماً ما.

أيقونات الشعار


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *