في كل شعار يتم التركيز على خصائصه الأساسية وعمله، فيعطي المعنى المطلوب، ونرى ذلك في شركة جوجل حيث تعطي كل منتجٍ من منتجاتها شعاراً مميزاً يعبر عن خصائصه، وفي شعار كروم نرى الدلالة على سهولةة تجربة المستخدم على الويب، ولكن ما هو سر الألوان المعتمدة للشعار؟ ولماذا تم إجراء التعديلات عليه خلال أعوامٍ بسيطة؟ لنتعرف على ذلك معاً…

بداية ظهور شعار كروم

ظهر شعار كروم عام 2008م عندما تم إطلاق المتصفح، وكان الشعار متعلقاً بشركة جوجل الأم ونلاحظ ذلك جيداً من خلال الألوان، وقد تم تصميم شعار جوجل نفسه عن طريق برنامج جيمب بواسطة سيرجي برين في أواخر التسعينات.

أما ما يجعل التصميم مميزاً هو الألوان المستخدمة، إن دققت أكثر ستلاحظ بأن ألوان الشعار هي نفسها المستخدمة في حروف شعار Google، اللون الأحمر والأصفر والأخضر وكذلك الأزرق، مع الحدود البيضاء أيضاً! وحصل الشعار بعد ذلك على بعض التغييرات التي نلاحظها بشكلٍ واضح في الشعار الحالي، وطبعاً لكل تغييرٍ سبب.

مراحل التطور التي مر بها شعار كروم

  • كان أول شعارٍ ذو شكلٍ ثلاثي الأبعاد، ولكن في عام 2011م تم تحويله إلى ثنائي الأبعاد، والسبب يكمن في محاولة إظهار السهولة في الاستخدام والابتعاد عن الفوضى، فكما نلاحظ يبدو الشعار الأول معقداً بطريقةٍ ما، أما الشعار الثاني فيبدو بسيطاً وسهلاً، وهذه الدلالة المطلوبة.
  • في عام 2014م حصل شعار كروم على بعض التغييرات البسيطة، حيث أصبحت الألوان أفتح قليلاً، وتم تخفيف الظلال.

الميل نحو أهمية المعنى في شعار كروم

في كل شعار نلاحظ التطوير والتقدم، وقد يتحول الشعار من ثنائي الأبعاد إلى ثلاثي وهكذا، ولكن في شعار كروم اُعتمد على أهمية المعنى فقط، ولذلك تم التركيز على معنى السهولة والبساطة، فتراجع الشعار من ثلاثي الأبعاد إلى الثنائي، لا يعني ذلك تراجعه بالفعل! بل أحياناً يكون التطور بالخروج عن المألوف والابتعاد قليلاً عن ما هو معروف، وهكذا تميز شعار الكروم ولا ندري، هل يمكن أن يصبح أبسط من ذلك مستقبلاً؟!


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *