الشعار قبل و بعد التغير

شعار مدرسة بوسطن اللاتينية القديم باللونين الأبيض والأسود على اليسار ، والتصميم الجديد باللون الأرجواني على اليمين.

كشف الستار عن شعار جديد لمدرسة بوسطن

معهد بوسطن الموقر  قد قام بكشف الستار عن شعار جديد، ولكن للأسف ليس الجميع معجبون بهذا التغيير. 

التصميم الخاص بالشعار القديم مقابل تصميم الشعارالجديد

مدرسة بوسطن اللاتينية – صفوة حي فينواي – التي تعد نفسها كأقدم مدرسة عامة فى البلاد قد قامت بإستبدال شعارها الذي يصور الرضيعان رومولوس ورموس المؤسسان الأسطوريان لمدينة روما وهما يرضعان من أنثى ذئب.

الشعار الجديد يصور النسخة الحديثة المتحضرة من الصرح والقبة  اللذان يشكلان واجهة المدرسة مع تأثير أشعة الشمس يحاوط القبة وذكر تاريخ التأسيس 1635 الذي يعرض بوضوح أعلي حدود الدرع. 

 لماذا تغيّر مدرسة بوسطن تصميم شعارها

ان جهد هذا التصميم الجديد يبذل فى سبيل خلق هوية رمزية للمدرسة حتى تعيد مجدها بالإضافة إلى برامجها الرياضية وهيئة المدرسة. وقد قالت المدرسة رسميًا:” العمل الفني الجديد يميز كلًا من المدرسة وإدارتها حيث أنه يعيد ربط المدرسة بإرثها العريق بجانب أنه  يتعهد بحداثة المدرسة وتفكيرها المعاصر كمؤسسة في القرن الحادي والعشرين. ” 

 كما أضافت المدرسة أنه سوف يتم إستخدام ختم رومولوس ورموس فى الشهادات. 

البعض ينتقد الشعار الجديد

نشرت مدونة بوسطن ذائعة الصيت يوم الثلاثاء منشور قد أثار الكثير من الجدل. وقد كتب أحد المعلقين المجهولين:”أنا لا أعتقد أن الشعار الجديد الردئ سوف يساعد المدرسة أو طلابها بأي طريقة من الطرق” وقام الآخرون علي وسائل التواصل بنقد الشعار الجديد المنبوذ “كشعار بسيط ومبتذل” كما أضافوا أن “الشعار القديم كان مناسبًا. 

وقد قامت جمعية كاتاكومب الدولية بالتعليق: “ترك شعار مؤسسي روما الأسطوريان يخبرنا الكثير حول البرامج التعليمية الحالية فى المدرسة”


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *