تتميز بعض الشعارات بمعناها الواضح الذي تريد إظهاره وعدم الخوض الكبير بتصميمٍ فني يحمل معاني عميقة، ومن ضمن هذه الشعارات شعار الواتس أب المعروف، فمن لا يعرف هذا التطبيق الشهير الذي لا يكاد يخلو منه أي هاتفٍ ذكي، ويستخدمه ملايين الناس حول العالم، إنه التطبيق شائع الاستخدام منذ 10 سنوات والذي لم يكلف نفسه تغيير شعاره ولا تطويره ولو بشيءٍ بسيط، لماذا؟! بكل بساطة لأنه أعطى المعنى المطلوب وأوضح هدفه، لنتعرف على شعار الواتس أب أكثر…

بداية ظهور شعار الواتس أب WhatsApp

ظهر شعار الواتس أب مع ظهور التطبيق عام 2009، وكانت الفكرة من قبل موظفٍ سابقٍ لدى شركة Yahoo! عندما اشترى جهاز آيفون في نفس العام وأدرك كم سيكون هناك مستقبلٌ واعد لجميع التطبيقات في الأجهزة المحمولة وكم ستشتهر في القريب العاجل، ولذلك خطرت بباله فكرة التطبيق الذي سيساعد الناس على التواصل بشكلٍ أسهل، وتعاون مع زميله السابق في الشركة، وبدأ العمل الذي كان صعباً في بدايته ولكن مع حلول عام 2013 كان هناك أكثر من 190 مستخدم بالفعل!

وكما ذكرنا فإن الشعار لم يتغير منذ ظهوره، فهو ذو فكرةٍ واضحةٍ جداً تصور جهازاً محمولاً داخل فقاعةٍ نصية في تصميمٍ بسيطٍ وجميل، ويدل بشكلٍ واضح على ما يقوم به التطبيق من تواصلٍ هاتفيٍ ونصي، فالفقاعة مع الذيل تدل على رسالةٍ واردة، أما الهاتف فيدل بكل وضوحٍ إلى المكالمات الصوتية والمرئية.

الشكل والخط في تصميم شعار الواتس أب WhatsApp

يتميز الشعار بالفقاعة الخضراء مع الإطار الأبيض وبالداخل شكل الهاتف باللون الأبيض أيضاً، ومن الخارج حدودٌ رمادية اللون، ومن الممكن استخدام الأيقونة بدون الحدود الرمادية إذا كانت مع الخلفية الخضراء، أما اسم التطبيق فيتم وضعه في بعض الحالات على يمين الشعار أو أسفله.

يتميز خط الشعار ببداية الكلمة بالحروف الكبيرة الواضحة وسهلة القراءة، مع الخط البسيط sans serif برؤوسه المسطحة للحرفين A و W مبتعدين عن الزوايا الدائرية.

لون الشعار أخضرٌ أم أزرق؟!

إن اللون الأخضر يعطي إشراقاً للشعار مع اندماجه باللون الأبيض الواضح، ولم يكن شعار الواتس أب أزرقاً كغيره من التطبيقات الشائعة، وما نراه في بعض الأحيان من واتسٍ أزرق وأحمر وغيرهم ليسوا بشعار التطبيق الأصلي، بل هو تطبيقٌ معدل ويتغير لونه ليبدو مختلفاً عن الأصلي، فقط لا غير.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *