الشعار الرسمي للنسخة السادسة عشرة من كأس العالم للأندية في كرة القدم المقررة في قطر من 11 إلى 21 كانون الأول/ديسمبر المقبل تم الكشف عنه في 18 أكتوبر 2019 

ويطغى اللون العنابي على شعار البطولة الأكبر في عالم كرة القدم الخاص بالأندية، وهو اللون الوطني لدولة قطر، بالإضافة إلى الفيروزي الداكن لمياه خليج الدوحة.


شعار البطولة مستلهم من تاريخ الدولة  المضيفة

وأوضح بيان للاتحاد الدولي لكرة القدم (“فيفا”) أن العنصر الأوضح في تصميم الشعار الرسمي للبطولة والذي يستلهم من تاريخ الدولة المضيفة، “هو فكرة تقديم كرة القدم باعتبارها لؤلؤة، ما يستحضر إحدى أقدم الصناعات التي اشتهرت بها قطر”.

وترتفع اللؤلؤة الرائعة على أشكال تستحضر الصحراء الشاسعة وتتزيّن بعلامات التشكيل التي تتحلى بها حروف اللغة العربية.

وأضاف “أما تصميم الشكل الكروي القزحي فيتبنى عنصر تزيين معماري تشتهر به المساكن في منطقة الشرق الأوسط يُعرف باسم المشربية وينطوي على نقش وزخرفة الخشب”.

وتابع “لنمط المشربية الزخرفي تاريخٌ ضاربٌ في القِدم، تماماً كصناعة اللؤلؤ، وتعود نماذجه الأولى إلى العصور الوسطى. وتمتاز المشربيات بجمالها الآسر من الخارج إلى جانب دورها الوظيفي، بحيث توفّر تبريداً للمسكن من الداخل بينما تشكِّل عنصراً جمالياً آسراً من الداخل والخارج على حدّ سواء”.


موعد شراء تذاكر البطولة

وأوضح الاتحاد الدولي أن شراء تذاكر البطولة سيبدأ من 22 تشرين الأول/أكتوبر الحالي وحتى 31 منه.

ومن المقرر أن تستضيف قطر التي تستعد لتنظيم نهائيات كأس العالم 2022، النسختين المقبلتين من مونديال الأندية في 2019 و2020.


جدول مباريات الكأس

وتفتتح نسخة 2019 بلقاء السد، بطل الدوري القطري (الفريق المضيف)، مع هيينجين سبورت من كاليدونيا الجديدة بطل القارة الأوقيانية ضمن الدور التمهيدي.

وفي الدور الثاني (ربع النهائي) يلتقي الفائز من المباراة الأولى مع مونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف (اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)، بينما تجمع المباراة الثانية الترجي التونسي مع المتوج بلقب دوري أبطال آسيا الذي ستحدد هويته في 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

أما بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا ليفربول الإنكليزي، فيبدأ مشاركته في المربع الذهبي بلقاء الفائز من المواجهة الأولى في ربع النهائي، فيما يلعب الفائز من المباراة الثانية في ربع النهائي مع بطل كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية الذي ستحدد هويته في 23 تشرين الثاني/نوفمبر.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *